رغم تراجع الدولار.. البورصة تربح 28 مليار جنيه

تتميز علاقة البورصة والدولار أنها علاقة طردية، فأي زيادة في أسعار الدولار تنعكس إيجابا على أداء سوق المال، وهو ما ظهر جليا على أداء البورصة المصرية في أعقاب تعويم الجنيه
تحرير:أمل نبيل ٠٢ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٠٦ ص
على الرغم من الانخفاضات التي شهدها سعر الدولار مقابل الجنيه يوم الأحد الماضي والتي استمرت حتى يوم الثلاثاء قبل أن يستعيد جزءا من عافيته بنهاية يومي الأربعاء والخميس، حققت البورصة المصرية أداء إيجابيا على مدى جلسات الأسبوع الماضي كافة. وترتبط البورصة والدولار بعلاقة طردية، فكلما ارتفعت قيمة الدولار أمام الجنيه، تزداد جاذبية الأسهم في أعين المستثمرين، وبالعكس إذا انخفضت قيمة الدولار فمن المفترض أن يؤدي إلى تراجع أداء مؤشرات البورصة إلا أن البورصة خالفت التوقعات هذه المرة.
وأغلقت مؤشرات البورصة تعاملات الأسبوع الماضي على صعود جماعي لكل المؤشرات، وربح رأسمالها السوقي 28.11 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 793.40 مليار جنيه مقابل 765.29 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع قبل الماضي. وشهدت أسعار الجنيه ارتفاعا بنحو 27 قرشا، أمام الدولار من يوم الأحد وحتى الثلاثاء، قبل أن يعاود