الصمت والإهمال.. 8 آثار تنتج عن الطلاق العاطفي

أحد الآثار التي نلاحظ ظهورها نتيجة للانفصال العاطفي، اختفاء البهجة والمرح من الأسرة، ليشعر كل من الزوج والزوجة وأيضا الأبناء بالحزن واختفاء مشاعر الحب داخل الأسرة
تحرير:إسراء طعواش ٠٢ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٥٩ م
الخلافات الزوجية
الخلافات الزوجية
نلاحظ داخل بعض الأسر وجود خلافات متعددة بين الزوجين، بالإضافة إلى الصمت بين الزوجين في أغلب الأحيان، وكل ذلك هو مجموعة من الآثار يتركها الطلاق العاطفي بين الزوجين. وتوجد أسباب متعددة له ذكرناها في تقرير سابق، منها الكذب والخيانة وعدم التوافق، وعندما يسيطر الطلاق العاطفي على حياة الزوجين فإنه يقضي على سعادتهما بسبب ما يتركه من آثار سلبية على الزوج والزوجة، ولذلك يجب أن نعرف هذه الآثار التي يسببها الطلاق العاطفي حتى نحمي أنفسنا منه، ومن هذه الآثار التي يتركها ما يلي:
1- الصمت أو الخرس الزوجي: من الظواهر التي تؤدي لوجود مشكلات كبيرة بين الزوجين، ويكون فيها أحد الزوجين أو كلاهما ملتزما بالصمت أغلب الوقت، ويقتصر الكلام بينه وبين الطرف الآخر على الموضوعات الضرورية فقط، دون الاهتمام بالتفاصيل الخاصة لكل طرف، وتتأثر حياتهما الزوجية تأثرا كبيرا نتيجة لذلك ويقل التواصل