ماذا يعني انسحاب روسيا وأمريكا من معاهدة الصواريخ؟

من المتوقع أن يلقي انسحاب روسيا والولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى بالضوء على السياسات الاستراتيجية المتوقعة للقوتين خلال المستقبل القريب
تحرير:محمود نبيل ٠٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:١١ م
خلال الأشهر القليلة الماضية، بعث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برسائل واضحة لروسيا بأنه يعتزم إنهاء المشاركة الأمريكية في معاهدة الصواريخ النووية، وهو الأمر الذي أكده بشكل فعلي خلال الساعات القلية الماضية، لتنتهي أكبر اتفاقيات الحرب الباردة. روسيا بدورها لم تقف صامتة لتشاهد القرار الأمريكي، حيث اتخذت قرارا بتعليق معاهدة القوات النووية متوسطة المدى التي تم توقيعها في فترة الحرب الباردة بعد تحرك مماثل من جانب الولايات المتحدة، ليصبح كلا الطرفين حرًّا في سياسته الاستراتيجية بشأن الصواريخ النووية.
وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا القرار، اليوم السبت، وأتبعه بتعليمات صريحة إلى الحكومة بعدم الشروع في محادثات لنزع السلاح مع واشنطن، وهو ما يلقي بظلاله على السياسات المتوقعة للجانبين، حسب رؤية صحيفة الجارديان البريطانية. لماذا انسحب ترامب من معاهدة السلاح النووي مع روسيا؟ الولايات المتحدة على