130 أسرة مصرية في ليبيا تستغيث بالسيسي لحل مشاكلهم

طالب الأهالي السيسي بإعفاء 130 طالبًا ليبيًّا من المصروفات الدراسية مقابل إعفاء ليبيا لعدد مساوٍ من الطلاب المصريين الدارسين لديها من المصروفات.
تحرير:تهامى البندارى ٠٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٧:٢٥ م
ناشدت 130 أسرة مصرية تقيم في ليبيا، الرئيس عبد الفتاح السيسي، سرعة التدخل لدى الحكومة الليبية، بعد القرار الذي أصدرته وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني الليبي برقم 1273 لسنة 2018، وذلك لتخفيض المصروفات الجامعية، التي ارتفعت بشكل مفاجئ من 1200 دينار ليبي إلى 8 آلاف دولار أمريكي لدارسي كليات الطب، و7 آلاف دولار لدارسي الهندسة، و6 آلاف دولار لدارسي العلوم التطبيقية، و5 آلاف دولار لدارسي العلوم الإنسانية، اعتمادًا على مبدأ المعاملة بالمثل، المتعارف عليه في الاتفاقيات والأعراف الدولية.
جاء ذلك بعدما فرضت الحكومة المصرية رسومًا دراسية إضافية على الطلاب الوافدين الدارسين بجامعاتها، علمًا بأن الحكومة الليبية هي التي تتحمل مصروفات المنح الدراسية لطلابها، في حين تتحمل الأسر المصرية مصروفات أبنائها بالكامل. وعقب دخول القرار حيز التنفيذ في أكتوبر من 2018، وجد الطلاب المصريون أنفسهم أمام