من روف الفيلا للتخشيبة| الماريجوانا تحول ثريا لمجرم

المتهم جلب بذور المخدر خلال سفره وأصدقائه وزرعها بحديقة وسط فيلته وقام بترويجها على أصدقائه إلى أن وصل صيته إلى رجال مكافحة المخدرات فتم ضبطه وإحالته للمحاكمة
تحرير:سماح عوض الله ٠٣ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
من أسرة ثرية، وسافر دولًا كثيرة، تطبع بعادات وقناعات غربية يعتبر بعضها جريمة قانونية وأخلاقية فى مجتمعنا، ومنها تعاطي مخدر الماريجوانا، الذى تقنن عدة دول بأوروبا تعاطيه، لكنه لم يجد المخدر الذى أحبه واعتاد عليه متاحًا له خلال إقامته بالقاهرة، فقرر تحقيق الاكتفاء الذاتي فى هذا الصدد، واستغل خبرته وتفننه فى الزراعة والعناية بالنباتات فى التوجه إلى زراعة المخدر الذى يرغب فيه، وجهز لذلك «روف الفيلا» الخاصة به بمدينة التجمع الخامس، علاوة على أماكن شتلات فى حديقة «الفيلا» بالقاهرة الجديدة، إلى أن سقط فى قبضة رجال الشرطة.
خطة المتهم لزراعة مخدر الماريجوانا تمت بتفنن شديد، إذ رفض الحصول على بذور لنبات القنب من الوسطاء الذين يحضرون المخدر له ولأصدقائه بقصد التعاطي، وقرر استيراد بذور لمخدر الماريجوانا بجودة ترضى ذوقه من الأماكن الشهيرة بتداول ذلك المخدر وبذوره، وبطريقة أو بأخرى خلال سفرياته هو وأصدقائه تمكن من تهريب الكمية