ياسر قورة: تعديل الدستور معركة تكشف الخونة

تحرير:أحمد جاد ٠٣ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٥٧ م
أكد المهندس ياسر قورة، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن أي تعديل على الدستور يجب أن يتبعه فلسفة وطنية، وتطرح للحوار الوطني، ولا تقر إلا بإجماع وطني يحقق مصلحة وطنية عليا، فالدساتير لا توضع لأشخاص ولكن توضع للأهداف العامة في المجتمع، ولابد من دعوة للحوار الوطني على مستوى الشعب المصري كله، قائلًا: "نرى المصلحة الوطنية ليس فقط نص مدة الرئيس، من الممكن في نصوص مواد أخرى، شكل من أشكال التعديل الذي يحقق مصلحة وطنية إلى جانب أن تعديله سيكشف الخونة"، مضيفًا أن أهم التعديلات في أن يعاد إنشاء مجلس الشيوخ.
وأضاف قورة، أنه يجب أيضًا إعادة النظر الشاملة فى بعض المواد التى ربما لم تأخذ وقتها الكاف بالدراسة أثناء إعداد دستور 2014 نتاج ظروف سياسية نعلمها جميعا.وطالب عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن يكون هناك خط اتصال وتواصل مع المجتمع والمواطنين والبرلمان ربما يكون من خلال موقع إلكتروني يتلقى كل الاقتراحات