نهايات مؤلمة.. مآسي نجوم الرياضة مع «السرطان» (1)

كتب السرطان نهاية مأسوية لقائمة طويلة من الرياضيين الذين انتهت حياتهم بعد صراع طويل ومزمن معه.. في المقابل استطاع آخرون هزيمة هذا المرض الخبيث والتغلب عليه..
تحرير:كريم مليم ٠٣ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:١٤ م
«السرطان .. يمكن الوقاية منه، لنقم بشيء معًا.. السرطان .. هل عرفته؟، نحن نستطيع، أنا أستطيع، أنا .. سأفعل».. بتلك العناوين كان يطلق الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان في الرابع من فبراير من كل عام، حملاته لرفع الوعي العالمي من مخاطر المرض اللعين، الذي كتب نهاية مأسوية لقائمة طويلة من الرياضيين الذين انتهت حياتهم بعد صراع طويل ومزمن معه، وكانوا فى سن صغير يسمح لهم بالعطاء الرياضي، وخلال السنوات الأخيرة فقدت الرياضة نجوما بارزين أعطوا بسخاء لها، وقدموا إسهامات لا تنسى.
السرطان تغلب على عدد كبير من الرياضيين ولم تفلح محاولاتهم والمجهود الكبير المبذول من جانب كل منهم من أجل قهر المرض اللعين، وكانت النتيجة في النهاية هي زيادة الأحزان بعدما فقدت الملاعب قائمة تضم عدد كبير من النجوم، وفيما يلي نستعرض أبرز الرياضيين الذين غلبهم السرطان ونجح في خطفهم من الملاعب: إبراهيما