بينها مصر.. رسائل سلام من البابا فرنسيس لدول عربية

قداسة البابا فرنسيس يعتبر أن التسامح لا يعني التجاهل أو أن يهتم الفرد بشؤونه الشخصية فقط، بل يعني إجراء حوار صحي بين الأديان، حتى يصبح من السهل التعايش معه
٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٠١ ص
باتت رسائل المحبة والسلام هي أسمى الكلمات التي تساعد على فهم قيم ومعتقدات البعض، وكان البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، محور تلك الرسائل، لاسيما في ظل الأزمات التي تمر بها دول العالم، حيث استطاع أن يجري حوارًا صحيا بين الأديان خلال جولاته المكوكية، بل وصل الأمر إلى إرسال محبته ودعواته للسلام خلال مروره عبر أجواء دول عديدة أثناءمتوجها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل تعزيز الحوار بين الأديان ومحاربة التشدد والإرهاب، ، خصوصا أن تلك الزيارة التاريخية ستكون الأولى للبابا في منطقة الخليج العربي.
بعث قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، بعدد من الرسائل إلى زعماء الدول الذين مرت طائرته من خلال أجواء بلادهم في طريقه إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. وحملت رسائل قداسة البابا فرنسيس الكثير من الدعوات والأمنيات لقادة وشعوب السعودية والبحرين ومصر ومالطا، خلال عبور طائرته من أجوائها في طريقها