مش هتلمسني.. أحمد ذبح عروسه بسنجة ليلة الدخلة

انهال عليها ضربا بسنجة وبلطة.. المتهم: مش عارف آخد حقي منها وسابت البيت من أول أسبوع جواز.. والنيابة وجهت له تهم القتل العمد وذبح المجني عليها وشق رأسها بسنجة
تحرير:يونس محمد ٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٠٨ ص
كانت تحلم بالفستان الأبيض، مثل كل الفتيات في قريتها، وتسرب لها القلق مع تقدمها في العمر دون أن يدق ابن الحلال باب بيتها. مرت الأيام عليها ثقيلة بعدما تخطت عامها السابع والعشرين، لكن القدر ساق لها ابن الحلال الذي انتظرته "ميادة" لكنه لم يكن مطابقا لمواصفات من حلمت به، فالعريس سبق له الزواج من غيرها، وانفصل عن زوجته الأولى، وبعد تفكير قصير وافقت الفتاة على الزواج حتى لا تحمل لقب "عانس"، وفي يوم فرحتها بدأت مأساتها.. وانتهت بها جثة مقطعة، لتضع محكمة جنايات ميت غمر كلمة النهاية بالسجن المشدد للقضية التي استمرت 4 سنوات في التداول.. وإلى التفاصيل.
مش حاساك   بقرية «أوليلة» التابعة، لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، أقيم سرادق زفاف "ميادة" على عريسها "أحمد" ووقف والدها يحيي الضيوف والمعازيم، بعد أن منَّ الله عليه بنعمة الستر بتزويج ابنته قبل أن يموت، وبدموع الفرحة ودعت العروس أسرتها، لكن شيئا خفيا كان يحدثها ويقبض قلبها بين الحين