19 ساعة من الوحدة انتهت بـ«عريس البدرشين» منتحرًا

تحرير:محمد الشاملي ٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٤٣ ص
19 ساعة لم يظهر خلالها وليد عزت، ابن الـ24 سنة، مكث في شقته بقرية ميت رهينة بمركز البدرشين جنوب محافظة الجيزة، منذ منتصف الليل حتى مساء اليوم التالي لم يلحظه أحد من أفراد أسرته، لا سيما معرفتهم بالظروف التي يمر بها في حياته وتأثره نفسيا بمشكلات شقيقه الأصغر التي لا تتوقف، وبات مصدر إزعاج للأسرة وسط شكوى الجيران من سقطاته، لكن مع استمرار ملازمته غرفته حتى السابعة مساء قرر أحد أشقائه الاطمئنان عليه، وطرق الباب لكنه كان على موعد مع مفاجأة غير سارة فقد معها القدرة على النطق، إذ عثر عليه جثة تتدلى من حبل مثبت بالسقف.
الثانية عشرة منتصف ليل الجمعة، عاد "وليد" من جلسة صلح عقدها لإنهاء خلاف كاد يزج بشقيقه الأسغر "18 سنة" في السجن، وذلك على خلفية اتهامه بسرقة حمار، وتعهده بسداد المبلغ، وبدت عليه ملامح الغضب. بعد مرور 12 ساعة لم يظهر فيها الشاب العشريني، فضل أفراد أسرته عدم إزعاجه لمنحه فرصة لأخذ قسط من الراحة، لكن مع