تصفية العلماء.. سلاح إسرائيل لمحاربة نووي إيران

تقرير سري لوزارة الاستخبارات الإيرانية كشف عن دليل على أن عملية مصرع 3 علماء إيرانيين جاءت بتوجيه من الموساد الإسرائيلي من قبل فريق من المتسللين
تحرير:وفاء بسيوني ٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:١٥ م
"إسرائيل لا يمكن أن تقبل تحت أي ظرف من الظروف أن تمتلك إيران سلاحا نوويا"، مقولة بارزة لموشيه يعلون، وزير الدفاع الإسرائيلي، تؤكد أن علماء إيران باتوا يمثلون صداعا في رأس إسرائيل. ويبدو أن السجل الأسود للاغتيالات، الذي يقوم به الموساد الإسرائيلي أصبح مسلسلا لا تنتهي حلقاته، حيث يستخدم الاحتلال وسيلة الاغتيال للتخلص من أعدائه ومحاربتهم، وخاصة في إيران في محاولة لعرقلة الملف النووي. وبعد إعلان إيران عزمها إطلاق قمر صناعي إلى الفضاء وهي الخطوة التي أثارت قلق الغرب، لقي 3 من العلماء والباحثين الإيرانيين بمعهد أبحاث الفضاء الحكومي مصرعهم.
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات محمد جواد آذري جهرمي قال "توفى ثلاثة من زملائنا من العلماء والباحثين في أبحاث الفضاء الإيراني". مضيفا "ليس هناك تقرير كامل ومفصل عن الحادث وأسباب اندلاع الحريق في مبنى معهد أبحاث الفضاء"، بحسب وكالة "الطلبة" الإيرانية. ورغم إعلان إيران أن الوفاة ترجع إلى حريق لم