فنانون غيروا العالم.. دي كابريو فعلها بمؤسسة خيرية

يمتلك الكثير من نجوم هوليوود مؤسسات خيرية، تخدم قضايا يؤمنون بها، وهم يعلمون جيدًا أهمية الدور الاجتماعي في تحسين الواقع وخدمة الجمهور، ما يدعم شعبيتهم.
تحرير:حليمة الشرباصي ٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
حياة الفنانين لا تذهب بأكملها إلى الغناء والتمثيل؛ فهناك واجب اجتماعي يقع عليهم لتوصيل صوت ضحايا الظلم والمهمشين وأصحاب الحاجة، كونهم شخصيات عامة، وتمتلك شعبية وقدرة على تغيير الواقع القبيح، ولذلك نجد كثيرًا من الفنانين يمتلكون مؤسساتهم الخيرية لخدمة القضايا، التي يؤمنون بها، فهم يرون أن الدور الاجتماعي تكليف عليهم، ويردون به الجميل للجمهور، الذي كان السبب في شهرتهم ونجاحهم من البداية، وفي التقرير التالي نستعرض أبرز مشاهير هوليوود، الذين ساعدوا بمؤسساتهم الخيرية في تغيير الواقع.
1- ليدي جاجا أسست مغنية البوب الأمريكية والفائزة بأكثر من جائزة جرامي، ليدي جاجا مؤسسة Born This Way، نسبة إلى ألبومها مع والدتها جينثيا جيرمانوتا، وتهدف المؤسسة إلى خلق مجتمع أفضل بكل الأشكال الممكنة، مركزة جهودها على مساعدة الشباب للتغلب على أمراضهم النفسية ومنحهم الدعم المادي والمعنوي الكافي لخلق