خداع وإهانة وتعذيب.. حكاية مروة والبيت الملعون

زوجة للقاضي: خطة شيطانية من حماتي وشقيق زوجي للاستيلاء على شقة طفلي الصغير.. زوجي الأول كان معقدا نفسيا بسبب مرضه.. وشقيقه تزوجني وقرر الزواج من أخرى
تحرير:سمر فتحي ٠٧ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
تحركت بخطوات هادئة إلى مقر انعقاد الجلسة في محكمة الأسرة بمصر القديمة، علامات القلق والتوتر تسيطر على ملامحها تقدم رجلا وتؤخر الأخرى، تنظر بعينيها في أعين المارة وتنظر يمينا ويسارا، معتقدة أن الجميع يراقبها، خاصة بعد وصلات من التهديد التي وقعت عليها. اقتربت "مروة" صاحبة الثلاثين عاما، من القاعة، منتظرة دورها.. وبعد أن نادى الحاجب اسمها، دخلت في حياء، وكانت أولى كلماتها: "عايزة أخلع جوزي واتحرر من ظلمه". تقول الزوجة: "عشت حياة مأساوية، مع زوجي الثاني، ومن قبله أخيه حيث زواجي الأول كان منه".
وتابعت: "لم تستمر الحياة بيننا سوى 8 أشهر وتوفي زوجي بسبب إصابته بمرض نادر، أخفاه عني قبل زواجنا، اكتشفته في أول أسبوع من الزواج، كانت صدمتي كبيرة ولكني تجاوزتها خوفا من كلام الناس وخاصة أنني ما زلت عروسا جديدة لم تكمل شهرا واحدا في بيت زوجها، كنت خايفة أطلب الطلاق يقولوا عليا قليلة الأصل. تحملت قسوته