أول الغيث| نيسان تستجيب لـ«خليها تصدي» وتخفض أسعارها

على مدار شهور ماضية يشهد السوق المصري حالة من الصراع المعلن بين وكلاء وتجار السيارات وبين المستهلكين المنضمين إلى حملة خليها تصدي، وذلك على خلفية تطبيق اتفقاية زيرو جمارك
تحرير:كريم ربيع ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٥٧ م
نيسان قشقاي
نيسان قشقاي
رغم أن الشركة اليابانية "نيسان" أعلنت أسعار موديلات العام الجديد، في ديسمبر 2018، عقب رفع سعر الدولار الجمركي، وأصدرت قائمة بأسعار طرازات نيسان المطروحة بالسوق المحلى بمختلف الفئات التابعة لوكيل نيسان موتور إيجيبت، فإن الشركة قررت تخفيض الأسعار، لكن لم تتحرك المبيعات، فقررت تقديم تخفيضات سعرية جديدة على غالبية سياراتها. ويعاني سوق السيارات من ركود شديد، بسبب تدشين عدد كبير من الراغبين في شراء سيارة جديدة، حملة مقاطعة لشراء سيارات جديدة، أسموها «خليها تصدي»، وقد تتسبب هذه الحملة في إقبال عدد من الشركات على تقديم تنازلات سعرية جديدة لإرضائهم.
وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تصاعدًا كبيرًا في سوق السيارات المصرية، على مستوى الخلاف بين تجار ووكلاء السيارات من جهة، مقابل الراغبين في شراء سيارة جديدة بأسعار مناسبة لأسعارها العالمية، خاصة بعد إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبي، إلا أن غالبية التجار رفضوا إقرار أية تخفيضات سعرية جديدة،