احذر.. الشخير يسبب النسيان وفقدان الذاكرة

تحرير:التحرير ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
الشخير
الشخير
الشخير من الأمور المزعجة التي تحدث وتؤثر على نومك بهدوء، إذا كنت تنام بجوار شخص يعاني من الشخير، وتختلف درجته من خفيف إلى عالٍ، وهو منتشر بين الرجال أكثر من السيدات، وله آثار سلبية ومشاكل زوجية تصل إلى الطلاق في بعض الحالات، ويؤدي إلى الصداع عند الاستيقاظ، كما ربطت دراسة استرالية حديثة بين الشخير وضعف الذاكرة، حيث نبّه الباحثون بجامعة RMIT الأسترالية إلى أن الشخير قد يتسبب مع مرور الوقت في عدم تذكر ذكريات الماضي السابقة، خصوصا بعض التفاصيل المحددة كأسماء الأصدقاء، رقم المنزل، أو رقم الشارع ومحل الإقامة.
وأوضح الباحثون أنه في كل مرة يدخل فيها الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم في نوبة شخير، فإن الحلق لديهم يتقلص لحجب مجرى الهواء؛ وهو ما يتسبب في منع وصول الأكسجين بشكل كاف إلى الدماغ، ويعتقد الباحثون أن ذلك قد يدمر المادة الرمادية الموجودة في أحد أجزاء الدماغ المهمة لتسجيل الذكريات. واكتشف