ماعنديش خبرة.. رئيس الجمارك السابق يتبرأ من «الرشوة»

رئيس مصلحة الجمارك السابق: لم أشارك في أعمال اللجنة المشكلة لفحص الشهادات الواردة.. والشاهد الأول: عملية تأجير المخازن تمت وفقا لأحكام اللائحة التنفيذية
تحرير:شيماء رشاد ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٠١ م
استجاب المستشار سامي عبد الرحيم رئيس محكمة جنايات بورسعيد الدائرة الأولى، لطلب "ج. ع. ال." رئيس مصلحة الجمارك السابق، والمتهم في قضية الرشوة الكبرى، والذي طلب التحدث أمام عدالة المحكمة، مؤكدًا أنه لم يشارك في أعمال اللجنة المشكلة لفحص الشهادات الواردة بنظام وارد المنطقة الحرة لأنه لا يملك خبرة في هذا المجال، والذي حدد نظام الفحص ضابط الرقابة الإدارية بعد أن عرف أن إجمالي الشهادات المطلوب فحصها ألفين شهادة وفي نفس اليوم، وتم عرض الموضوع بالكامل على إدارة الفتوى بمصلحة الجمارك.
وتابع رئيس مصلحة الجمارك السابق، أنه في نفس اليوم، تقدم عدد 8 تجار بطلب تصالح مع الجمارك، وقاموا بسداد مبلغ مليون و350 ألف جنيه، مضيفًا أنه "منذ ذلك التاريخ لم أعلم شئ عن موضوع الشهادات، وكان حديثي مع الشاهد الأول محمود مختار بعد تكليف النيابة لضمان عدم تضارب الأرقام داخل التقرير الواحد، وحتى لا نتعرض