المساعدات الإنسانية.. معركة إثبات النفوذ في فنزويلا

نزاع على السلطة في فنزويلا يدور بين الرئيس نيكولاس مادورو، ورئيس البرلمان خوان جوايدو، الذي نصّب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، أحد معاركه تدور حول المساعدات الإنسانية
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٠٧ م
في مدينة "كوكوتا" الكولومبية على الحدود مع فنزويلا، تبدأ واحدة من معارك النزاع على السلطة في "كاراكاس" بين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، ورئيس البرلمان خوان جوايدو الذي أعلن تنصيب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، حيث ستكون المدينة الكولومبية قاعدة لتمرير المساعدات الإنسانية والأدوية عبر الحدود إلى فنزويلا، وهو ما يصفه مادورو بأنه مؤامرة لغزو البلاد داعيا الولايات المتحدة لرفع العقوبات عن البلاد، فيما يقول جوايدو إن إدخال المساعدات الإنسانية أمر ضروري للحفاظ على أرواح مئات الآلاف من الفنزويليين الذين يعانون من الجوع والمرض بسبب انهيار اقتصاد البلاد.
ونقلت صحيفة "ميامي هيرالد" الأمريكية عن ميجول بيزارو أحد قادة المعارضة الفنزويلية، أن "كوكوتا"، ستكون أحد المدن الرئيسية لجمع مواد الإغاثة الإنسانية، بالإضافة إلى مدن أخرى في البرازيل ودول الكاريبي، إلا أنه أضاف أن تمرير هذه المساعدات عبر الحدود دون الحصول على مساعدة الجيش الفنزويلي، والذي مازال يدعم