خليها تفلس.. حملة من الكباتن ضد «أوبر وكريم»

غضب شديد يسيطر على عدد من كباتن شركتي أوبر وكريم لخدمات النقل الذكى التشاركي.. مهددين بالإضراب بداية من يوم 20 فبراير لمدة 4 أيام للحصول على حقوق يرونها أساسية
تحرير:كريم ربيع ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٢٦ م
حملة خليها تفلس ضد أوبر وكريم
حملة خليها تفلس ضد أوبر وكريم
دشن عدد من كباتن شركتي «أوبر» و«كريم» لخدمات النقل الذكى التشاركي، حملة ««خليها تفلس.. ضد أوبر وكريم»، كنوع من التصعيد اعتراضًا على عدد من سياسات الشركتين، مهددين بالإضراب عن العمل خلال الأيام المقبلة. وطرحوا عبر صفحة أنشأوها على موقع التواصل الاجتماعي -فيسبوك-، استطلاعًا لرأي الأعضاء -مستمر حتى كتابة هذه السطور- حول إجراء إضراب شامل عن العمل لمدة 4 أيام تبدأ من 20 إلى 24 فبراير الحالي على مستوى الجمهورية ضد الشركتين من عدمه، جاءت غالبية آراء المشاركين فيه بالإيجاب، لتضع الشركتين في حرج وتهديد شديدين، بتقليص أرباحهما وتهديد وجودهما بالسوق.
مطالب الحملة حددت حملة خليها تفلس، التي دشنها عدد من كباتن الشركتين، أهدافها في عدة محاور، أولها خاص بتثبيت حد أدنى للرحلة وهو 10 جنيهات، وثانيها خفض نسبة الشركتين من عوائد رحلاتهما المالية التي تصل في بعض الأحيان إلى 35%، وتثبيتها عند 15% فقط، وثالثها يخص إتاحة حق الرد للسائقين قبل إغلاق حساباتهم بالشركة،