الجامعة الأمريكية تسحب الثقة من رئيسها بسبب «بومبيو»

يأتي قرار سحب الثقة من فرانسيس ريتشاردوني، بعد انتقادات حادة له على أثر استضافة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يناير الماضي، لإلقاء كلمة في أثناء وجوده بالقاهرة
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٣٨ م
مايك بومبيو
مايك بومبيو
قرر مجلس شورى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، "Senate"، والمكون من الأعضاء المنتخبين من أساتذة وموظفي الجامعة، بعد اجتماعه صباح اليوم الثلاثاء، بأغلبية 80% من الأعضاء، سحب الثقة من الإدارة الحالية برئاسة السفير الأمريكي السابق فرانسيس ريتشاردوني، الذي يُفترض انتهاء عقده العام القادم، وكان يأمل في تجديده لفترة أخرى، وذلك بعد يومين من تصويت الجمعية العمومية لأساتذة الجامعة الأمريكية، يوم الأحد الماضي، بنسبة 90% لتقديم طلب سحب ثقة من فرانسيس ريتشاردوني.
ويأتي هذا القرار بعد انتقادات حادة لرئيس الجامعة على أثر استضافة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يناير الماضي، حيث ألقى حينها كلمة قال فيها: "الحقيقة هي ما أنا بصدد الحديث عنه هنا اليوم، إنها حقيقة لا يتمّ الحديث عنها كثيرًا في هذا الجزء من العالم، ولكن لأني رجل ذو خلفية عسكرية، سأكون صريحًا ومباشرًا