«المحافظين» يطالب بالقضاء على ظاهرة «تطبيب الختان»

الحزب يطالب بتعديلات تشريعية لتسد الثغرات في قانون الختان.. و70.7% من الإناث و68.6% من الذكور يعتزمون ختان بناتهم في المستقبل.. والريف المصري متمسك بهذه العادات
تحرير:محمد محمود ٠٦ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٤١ م
شدد حزب المحافظين على ضرورة محاربة ونبذ العادات المجتمعية المغلوطة، ومواجهة الموروثات البالية بالعلم والقانون، وبمناسبة اليوم العالمي لعدم التسامح مطلقا مع تشوية الأعضاء التناسلية للإناث بـ"الختان". وطالبت نجوى إبراهيم، نائب رئيس الحزب لشئون المرأة بضرورة تبني تعديلات تشريعية على القانون الحالي للختان من شأنها أن تسد الثغرات التي تسمح بانتشار ظاهرة "تطبيب الختان"، إذ أشار المسح السكاني الصحي لعام 2014 إلى أن نحو 74% من الحالات التي تُختن على يد الفريق الطبى "الأطباء والممرضات" وليس الداية كما كان سائدا من قبل.
وقالت إنه ما زالت جهود الدولة بمؤسساتها الحكومية والمجتمعية تكافح من خلال الاستراتيجية القومية لمناهضة ختان الإناث لكي تصل بالقوانين والتوعية لنقطة عبرها العالم كله منذ سنوات عديدة ولكننا ما زلنا نحارب تلك الثقافة المنصرمة. وأكدت إبراهيم، أن ملف مناهضة الختان فى مصر شهد محطات عديدة ساعدت فى خفض معدلات