مؤلف «هيبتا»: أولى رواياتي باعت 20 نسخة فقط في سنتين

فيلم "هيبتا" كان وش السعد على الكاتب محمد صادق، الذي تحدث لـ"التحرير" عن تقديمه جزءا ثانيا منه، ولماذا يحصر نفسه في ثوب الروائي فقط، إضافة إلى مواضيع عديدة أخرى
تحرير:كريم محجوب ٠٩ فبراير ٢٠١٩ - ٠٨:٠٠ م
كاتب أوجد لنفسه مكانًا وسط الروائيين، فكانت بداية مشواره مع الكتابة بتخليه عن دراسة الهندسة، وقرر أن لا يعتمد على الشهادة الجامعية، ويتفرغ للتأليف، فكان أول أعماله رواية "طه الغريب"، الذي لم يبع منها سوى 20 نسخة فقط.. محمد صادق، الروائي الشاب الذي نجح في أن يخطف الأضواء بـ"هيبتا"، تحدث لـ"التحرير" عن الجزء الجديد من الفيلم، الذي حقق نجاحا كبيرا، كما تطرق إلى السبب وراء استخدامه "العامية" بكثرة في رواياته، إضافة إلى السبب وراء عدم طرحه رواية "أمنيجيا".. وإلى نص الحوار:
قدمت كل شيء للجمهور في الجزء الأول من "هيبتا".. فلماذا جزء جديد؟ وليه لأ؟ من الممكن أن الجزء الثاني يتناول أفكارا لم يسبق طرحها، وهذا العمل تحد لي، ولن أقدمه إلا بشكل مميز يعجب المشاهد، فبعد 5 أشهر من التفكير، استقررت على الموضوع وطريقة معالجته. لماذا تحصر نفسك في منطقة الروائي وليس الكاتب بشكل عام؟ الموضوع