لهذا السبب سحب التجار السيارات من ميناء الإسكندرية

المستوردون سحبوا سياراتهم لعدم تطبيق قانون "البضائع المهملة".. والميناء: خروج 52 ألفا و964 سيارة من أصل 53 ألفا و941 والمتبقى 977.. والجمارك: أفرجنا عن 11 ألف سيارة
تحرير:محمد مجلي ١١ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
شغلت حملة "خليها تصدي" التي دشنها مجموعة كبيرة من المواطنين، الرأى العام خلال الأسابيع الماضية وذلك احتجاجا على ارتفاع أسعار السيارات بالرغم من صدور القرار الخاص بشأن تفعيل اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، والذى يقضى بإعفاء السيارات أوروبية المنشأ من الجمارك فيما يعرف بـ"زيرو جمارك" الأمر الذى تسبب فى إحداث تكدس وزحام داخل موانئ مصر بالكامل ومن بينها ميناء الإسكندرية، إلا أن الأيام الأخيرة شهدت خروج عدد كبير من السيارات من داخل ساحات الميناء بعد قيام المستوردين بسحب سياراتهم.
بداية الأزمة بدأت أزمة تكدس السيارات داخل الميناء بالتزامن مع بدء إعلان انفراجة فى أسعار السيارات بعد الإعلان عن تفعيل اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، الخاصة بإلغاء الجمارك المستوردة من أوروبا ومع قيام المستوردين بإعلان أسعار السيارات دون أي تخفيض كما كان متوقعا، مما جعل مجموعة من المستهلكين يسارعون