مقترح ضعيف لتمويل الجدار يهدد بإغلاق الحكومة بواشنطن

لا تزال المؤشرات الرئيسية للمفاوضات الجارية بين نواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، تؤكد أن هناك إغلاقا جديدا للحكومة الأمريكية، لا سيما أن المقترحات لا تصل إلى المطلوب
تحرير:محمود نبيل ٠٩ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٥٥ ص
يتبادل المفاوضون الجمهوريون والديمقراطيون مقترحات أمن الحدود، بما في ذلك ملف تمويل بناء الجدار الحدودي الذي طالب به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جنوب الولايات المتحدة، وتحديدًا على الحدود مع المكسيك لمنع المهاجرين. ومع اقتراب الموعد النهائي لإصدار قرار بشأن إغلاق محتمل جديد للحكومة في الولايات المتحدة، بدت المؤشرات تتجه في ناحية عدم التوصل إلى اتفاق، خاصة في ظل توارد التقارير التي تؤكد أن المقترحات المطروحة في هذا الصدد لا تفي بالمتطلبات التي أعلنها الرئيس الأمريكي.
وحسب ما جاء في شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فإن المقترحات المقدمة بشأن جدار المكسيك بدت أقل بكثير من تلك التي طالب بها الرئيس دونالد ترامب، وهو الأمر الذي يزيد من احتمالية دخول واشنطن في نفق مظلم جديد، خاصة مع تبقي أيام قليلة قبل الموعد النهائي لإصدار القرار بشأن الملف الذي قد يتسبب في إغلاق الحكومة مجددًا. بدء