هل يقود بوتفليقة الجزائر لولاية خامسة؟

مقربون من تكتل "التحالف الرئاسي" يرون أن تعيين محيط الرئيس بوتفليقة لعبد المالك سلال مديرًا لحملته الانتخابية، هدفه إرضاء باريس التي تربطها علاقات قوية بسلال
تحرير:وفاء بسيوني ٠٩ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:١٤ م
قبل أن يعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة موقفه من الاستحقاق الرئاسي المقبل اتضح جليا ما ستكشف عنه الساعات المقبلة والتكهنات التي تؤكد قيادة بوتفليقة بلاده لولاية خامسة، حيث أصبح الحاضر الغائب في المشهد الانتخابي رغم عدم إعلانه عن ذلك بشكل علني. كل الدلائل تشير إلى ترشح بوتفليقة للانتخابات المقبلة، أبرزها الإعلان عن طاقم الحملة الانتخابية بقيادة رئيس الوزراء الأسبق عبد المالك سلال، الذي يتولى للمرة الرابعة إدارة الحملة الانتخابية، وسط ذهول قادة أحزاب التحالف الرئاسي والعديد من الشخصيات المحسوبة على الرئيس.
مديرية حملة بوتفليقة تعقد اليوم أول اجتماع لها، بمشاركة ممثلين عن أحزاب التحالف الرئاسي، وذلك للاتفاق على الخطوط العريضة لمخطط الحملة الانتخابية لمرشحها الذي لم يعلن عن نفسه بعد. يأتي ذلك وسط أنباء عن إعلان الترشح اليوم، إلا أن هناك توقعات أن يكون الإعلان الرسمي إما في يوم الشهيد في 18 فبراير أو في