«من رحم المعاناة».. حكاية طفل مصاب بالتهاب الدماغ

استيقظ الصغير يصرخ من ألم في رأسه ورقبته، وكان يعاني من القيء، وتطورت الحالة ليبدأ ظهور طفح أحمر على جسده، ثم اكتشف الأطباء ورما انتشر من دماغه إلى أسفل عموده الفقري
تحرير:فيروز ياسر ٠٩ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٣٠ م
طفل مصاب بالتهاب الدماغ والنخاع
طفل مصاب بالتهاب الدماغ والنخاع
مثل جميع الأطفال، هناك طفل يعيش في بلدة كلايتون الموجودة بمقاطعة يوكشير بشمال إنجلترا، يلعب ويمرح، يقضي يومه بين المدرسة والمذاكرة ومشاهدة الكارتون، إلى أن أصابه ألم شديد في رأسه ورقبته وأصبح يتقيأ كثيرا، مما أصاب والدته بالقلق خاصة بعد ازدياد حالته سوءا وظهور طفح جلدي ليتم نقله إلى المستشفى. قام الأطباء للطفل بمسوحات طبية باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، وشخص الأطباء حالته على أنها التهاب حاد في الدماغ والنخاع، حيث دخل هذا الطفل الذي في السادسة من عمره في غيبوبة، وذلك حسبما ذكر موقع "الديلي ميل" البريطاني.
وعلى الجانب الآخر، يجلس والداه المدعوان سارة جيرد وود، صاحبة الـ34 سنة، وبول أرتيست ذو 37 من عمره بجانب طفلهما، مستعدين للأسوأ، حيث قد تؤدي الحالة التي يعاني منها الطفل إلى إعاقة، وقد يرقد على سرير المستشفى لمدة شهرين تقريبا. وقالت عمة "إليس" التي تُدعى نيكولا بيكنيل، 34 عاما، متحدثة بالنيابة عن الوالدين: