أمير الانتقام.. ليام نيسون من أفضل ممثل إلى مٌفلِس

صدور فيلم أكشن جديد للممثل ليام نيسون بعنوان Cold Pursuit، والذي يدور حول نفس تيمة الانتقام؛ يجعلنا نتساءل هل يأس "نيسون" من أدواره الدرامية التي لا تحقق إيرادات؟!
تحرير:حليمة الشرباصي ٠٩ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ م
ماذا حدث للممثل الأيرلندي ليام نيسون، كيف تحول في السنوات الأخيرة من ممثل درامي معروف بأفلامه القوية التي تحمل رسالة وتفوز عادة في كافة المحافل السينمائية وخاصة الأوسكار، إلى نجم شباك لا يشتهر سوى بأفلام الأكشن وشخصية الرجل الباحث عن الانتقام. تغيرات ليام نيسون دفعتنا لاستعراض مسيرته الفنية والتحول الواضح في أفلامه؛ بالتزامن مع صدور فيلم أكشن جديد له بعنوان Cold Pursuit، الذي يدور حول نفس تيمة الانتقام؛ فهل يأس "نيسون" من أدواره الدرامية التي لا تحقق إيرادات وقرر التركيز على الأفلام التجارية، وحدها الأيام ستجيب عن هذا السؤال.
1- فيلم Schindler’s List واحد من أوائل الأدوار التي قدمها "نيسون" والتي فرض بها تواجده على الساحة الفنية، مؤكدًا موهبته واختلافه عن بقية الممثلين، إذ قدم في رائعة المخرج ستيفن سبلبيرج دور أوسكار شاندلير، رجل أعمال ألماني وعضو الحزب النازي في بولندا، الذي كان واحد من الشهود على أفعال هتلر غير الإنسانية