كيف ترى المؤسسات الدولية «مستقبل الاقتصاد المصري»؟

البنك الدولي استثنى مصر من توقعاته في «السنة القاتمة» وأكد أنها ستكون الأكثر نموا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "من المتوقع أن يرتفع النمو في مصر إلى 5.6%".
تحرير:معتز الجمال ٠٩ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٥٠ م
نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم السبت، إنفوجراف عبر صفحته على "فيسبوك" يؤكد اختيار بنك "ستاندرد تشارترد" البريطاني، مصر ضمن أكبر 10 اقتصاديات في العالم عام ‏‏2030‏، مشيرا إلى أنها ستأتي في المرتبة السابعة عالميا، إذ سيسجل الناتج المحلي الإجمالي لها ‏حسب تعادل القوة ‏الشرائية في 2030‏، نحو 8.2‏ تريليون دولار، هذه ليست الشهادة الوحيدة بحق الاقتصاد المصري إذ سبقتها العديد من المؤسسات الدولية التي توقعت مستقبل اقتصادي أكثر تفاؤلا لمصر، لكنه لا يخلو من تحديات كثيرة.. نرصدها في التقرير التالي
قصة نجاح على هامش اجتماعات المنتدى السنوي الرابع للمالية العامة لصندوق النقد العربي في دبي، أمس، اجتمعت كريستين لاجارد المدير العام لصندوق النقد الدولي، مع الدكتور محمد معيط وزير المالية، وأكدت أن إصلاحات جوهرية في السياسات المالية والنقدية مكنت مصر من التغلب على تحديات ضخمة جدا، كانت تعوق وضع الاقتصاد