وصرخ الرجل: كونوا (كلابا) وسوف ننتخبكم!

د. مجدي العفيفي
١٠ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٤٢ ص
كلب حراسة
كلب حراسة
اجتذبتني بعنف رسالة بعثها صديق عزيز من إحدى دول وطني حبيبي الوطن الأكبر.. ظل حاجب الدهشة لدىَّ مرفوعا ولم ينخفض حتى بعد تفكيك العنوان وانتهاء لحظات تفكيره لمضمون الرسالة.. والمضمون ذو دلالة تنسحب على ظواهر سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية في أى مكان وأى زمان وأى عصر وأوان.. المفارقة المذهلة أن بطل الرسالة هو (كلب) نعم كلب..! وكلب وطني جدا.. لنتأمل معًا الحكاية..
كلب من كلاب الدرك الوطني كان واقفا في حاجز أمني.. بالصدفة عبر نائب برلماني بسيارته، وطبعا البرلماني عنده حصانة فلا يمكن تفتيشه.. وعناصر الدرك عندما تعرفوا عليه سمحوا له بالمرور ورفعوا الحواجز. لكن الكلب كان له رأي آخر..  إذ كان متأكدا -بواسطة حاسة الشم القوية- أن سيارة النائب البرلماني فيها مخدرات..
تشهد منطقة البلقان في العام الحالي تطورات متلاحقة كانت بداية إرهاصاتها تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 17 يناير 2019 عن أن سياسة الدول الغربية الهادفة إلى ضمان هيمنتها على المنطقة تشكل عنصرا مزعزعا للاستقرار، فضلا عن موافقة برلمان مقدونيا على تغيير اسم دولة مقدونيا إلى "جمهورية شمال مقدونيا" في 11 يناير وأيضا موافقة البرلمان اليوناني على اتفاق يقضي بتغيير اسم جمهورية مقدونيا المجاورة يوم 24 يناير، وهو ما كان شرطا أساسيا لقبولها في حلف شمال الناتو، الأمر الذي يؤذن بحالة من الصراع بفعل سخونة الأحداث والوقائع المحلية والإقليمية والدولية الجارية، خاصة أن هذه المنطقة مرشحة بقوة لتصبح بؤرة صراع بين روسيا وأمريكا لتوطيد نفوذ طرف أو تقليل نفوذ الآخر فيها، تمهيدا للتأثير المباشر والفاعل في منطقة أوروبا، وهذا ما يدعو للتساؤل: هل ستلعب منطقة البلقان دور الفتيل الذي سيشعل الحريق القادم؟ ما حقيقة دور أمريكا والاتحاد الأوربي وحلف الناتو في المنطقة؟