إبراهيم الربيش.. مفتي القاعدة الشبح الذي طارد أمريكا

انضم لتنظيم القاعدة بعد دراسته لعلوم الشريعة لجامعة محمد بن سعود.. محاولة اغتيال محمد بن نايف وحادثة شارل إيبدو أشهر العمليات التي خطط لها قبل تصفيته باليمن
تحرير:عمرو عفيفي ١٠ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٥١ ص
إبراهيم الربيش
إبراهيم الربيش
لسنوات طويلة؛ ظل السعودي إبراهيم الربيش من أخطر العناصر داخل تنظيم القاعدة في اليمن، بعدما لمع دوره في كُبرى العمليات الإرهابية التي نفذها التنظيم تجاه أهداف رئيسية في آوروبا وأمريكا؛ ما دفع الأخيرة في أكتوبر 2014 لتخصيص جائزة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بأي معلومات تقود إلى مكانه، وذلك قبل أن تضعه في التصنيف الخاص بالإرهاب الدولي. في التقرير التالي؛ تحاول "التحرير" تسليط الضوء على مهام "الربيش" خلال السنوات الأخيرة له داخل التنظيم، وذلك قبل أن تبرز كيفية قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالقضاء عليه.
السعودي الذي خطط لاغتيال "مُهندس مكافحة الإرهاب" في المملكة لعائلة سعودية؛ ولد إبراهيم سليمان محمد الربيش في سبعينيات القرن الماضي بمدينة بُريدة بالمملكة؛ ليقضي فيها سنوات طفولته وصباه مُتأثر في تلك الفترة بالصيت الواسع لأسامة بن لادن؛ ما شكل دافعا لحصوله على شهادة في علوم الشريعة من جامعة الإمام محمد