كيف أسهم سولشاير في انفجار «بركان» بوجبا التهديفي؟

المدرب الجديد للشياطين الحمر اعتمد بشكل أساسي على الأخطبوط الفرنسي، كصانع ألعاب وترك له حرية الحركة ومساحة للإبداع الهجومي ليكون قائدًا فعليًا للفريق في مبارياته الأخيرة
تحرير:أحمد سيد ١٠ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٣٨ م
واصل النجم الفرنسي بول بوجبا تألقه هذا الموسم مع فريقه الإنجليزي، مانشستر يونايتد، فمنذ قدوم المدرب المؤقت أولي جونار سولشاير، خلفًا للمقال البرتغالي جوزيه مورينيو، وبدأ بوجبا في التألق وتمكن من إظهار قدراته ومنح فريقه بداية قوية في مشواره بـ«االبريميرليج»، حيث تمكن من تسجيل هدفين مع الشياطين الحمر، ضد فولهام السبت، ورفع رصيد أهدافه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم إلى 11 هدفًا، مع مدربه الجديد الذي أعاد له الثقة من جديد ومنحه المشاركة بشكل أساسي في المباريات بعد أن فقدها مع «الاسبيشيال ون»، ليصبح «الأخطبوط» أخطر أسلحة أصحاب الرداء الأحمر.
ظهور الفرنسي بمستويات مبهرة مع فريقه مؤخرًا بقيادة مدربه النرويجي، كأنه شخص آخر غير الذي بدأ الموسم مع اليونايتد تحت قيادة المدرب السابق البرتغالي جوزيه مورينيو، والتي أنهت علاقة صعبة جدًا بين الطرفين مما أثر على مردود الفريق في شتى البطولات، جعلته يتمكن من سرقة الأضواء من جميع اللاعبين بعد مستواه المرموق