تأييد سجن بديع وآخرين في تهمة إهانة القضاء

تحرير:سمر فتحي ١٠ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٠٧ م
قررت محكمة النقض، اليوم الأحد، رفض الطعن المقدم من 26 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام السجون" على حكم حبسهم ثلاث سنوات ونصف، وذلك لاتهامهم بإهانة السلطة القضائية. وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت تأييد الحكم برئاسة المستشار شعبان الشامي والتي قضت بمعاقبة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية و25 آخرين من قيادات الجماعة، بالحبس ثلاث سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه لكل منهم، إثر إدانتهم بإهانة المحكمة خلال جلستها المنعقدة لنظر قضية "اقتحام السجون".
وكان المستشار شعبان الشامي، قال للرئيس المعزول "اسكت يا مرسي"، فرد صفوت حجازي من داخل القفص يا شعبان، قاصدًا رئيس المحكمة وكررها مرتين وأداروا ظهورهم لهيئة المحكمة مما أثار غضب المحكمة التي حركت الدعوى الجنائية ضدهم لإهانة المحكمة. أسندت النيابة للمتهمين في "إقتحام السجون"اتهامات منها الاتفاق مع هيئة