«التأهيل النفسي للاجئين».. هنا يبدأ التعافي

تهاني قاسم متخصصة نفسية عانت من اضطراب نفسي نتيجة أنها أجبرت على اللجوء.. وياسر فراج محام مصري يتحدث باللهجات الإفريقية ومتخصص في هذا النوع من القضايا
تحرير:صلاح لبن ١٤ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ م
كشفت دراسة حديثة أجراها معهد الأبحاث الجنائية في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية، عن أن اللاجئين المنحدرين من إفريقيا يواجهون خطورة أكبر في التعرض لصدمات نفسية مقارنة بالعرب، مشيرة إلى أن طالبي اللجوء، خصوصًا المنحدرين من وسط إفريقيا، يعانون بصورة أكبر من اضطراب التوتر التالي للصدمة النفسيَّة. كانت تلك الدراسة دافعنا إلى معرفة الطريقة، التي يفكر بها اللاجئ الإفريقي بعد رحلته غير الشرعية، وما العوائق التي تمنعه من الاندماج في الجنسيات الأخرى؟ وكيف يتأثر بالظروف الصعبة التي شهدها في وطنه؟
اتجهنا إلى شارع قصر النيل في وسط القاهرة، كنا نقصد مكتب «حق»، المختص بمتابعة قضايا اللاجئين الأفارقة، وتقديم الدعم النفسي لهم، يديره ياسر فراج، رجل مصري، عاش فترة طفولته في السودان، اندمج سريعًا في المجتمع السوداني، ومن ثم تعرف على الثقافة السودانية، هو الآن يتحدث لغتهم، كان رئيسًا لاتحاد