إعدام رئيس «عصابة الموتوسيكلات» والمؤبد لـ«صبيانه»

تحرير:إسلام عبد الخالق ١١ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٠٤ م
صدقت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار إبراهيم عبدالحي محمد، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين وليد أنور إبراهيم، وعزت سمير عزت، وسكرتارية محمد فاروق، اليوم الاثنين، على قرار الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بالإعدام شنقًا بحق عاطل، ومعاقبة أربعة من زملائه بالسجن المؤبد؛ على خلفية اتهامهم بتكوين تشكيل عصابي بزعامة الأول، تخصصوا في سرقة الدراجات البخارية من المواطنين تحت تهديد السلاح، فضلًا عن قيامهم بقتل أحد المواطنين لسرقة دراجته بدائرة مركز منيا القمح.
تعود تفاصيل القضية رقم 13256 جنايات منيا القمح لسنة 2016، عندما استقبلت مستشفى «منيا القمح» المركزي، المدعو «أحمد طارق الطحاوي» جثة هامدة؛ إثر إصابته بطلق ناري على يد مجهولين. وتوصلت تحريات الرائد رائد ربيع، رئيس مباحث منيا القمح، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلًا من: «عمرو.هـ.س»