تأييد حكم إيقاف نقيب الصيادلة وإلغاء عموميته

تحرير:سمر فتحي ١١ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٠٩ م
رفضت المحكمة الإدارية العليا، اليوم الإثنين، برئاسة المستشار سعيد قصير، نائب رئيس مجلس الدولة الطعنين المقامين من نقيب الصيادلة محيي عبيد واستمرار حكم إيقافه، واستمرار تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري بتأييد قرار الجمعية العمومية للنقابة بوقفه عن ممارسة مهامه كنقيب للصيادلة وإحالته للتحقيق. وقضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، بتأييد قرارات الجمعية العمومية العادية لنقابة الصيادلة التي انعقدت 15 مايو 2018، وما ترتب عليها من آثار، أبرزها قرار وقف «عبيد» عن عمله وإحالته إلى التأديب.
كما أمرت ببطلان قراره بدعوة الجمعية العمومية غير العادية للانعقاد في 14 مايو، وألغت المحكمة ما ترتب على الاجتماع من قرارات، ومنها إلزام النقابة بتسلم أوراق ترشح عصام عبدالحميد عبدالعزيز لمنصب النقيب، وأحمد محمد عبدالله عبيد لعضوية مجلس النقابة. وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن نقيب الصيادلة وإن كان