بوتفليقة في طريقه لولاية خامسة وعينه على «الدستور»

التكهنات تشير إلى فوز بوتفليقة بولاية خامسة، حيث لا يزال يحظى بشعبية كبيرة لدى الكثير من الجزائريين الذين ينسبون له الفضل في إنهاء أطول حرب أهلية بالبلاد.
تحرير:وفاء بسيوني ١١ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٢٠ م
"بطبيعة الحال لم أعد بنفس القوة البدنية التي كنت عليها، ولم أخف هذا يوما على شعبنا، إلا أن الإرادة الراسخة لخدمة وطني لم تغادرني قط، بل وستمكنني من اجتياز الصعاب المرتبطة بالمرض"، بهذه الرسالة أنهى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حالة الغموض حول موقفه من الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة أبريل المقبل. خلال هذه الرسالة التي وجهها الرئيس بوتفليقة للجزائريين كشف خلالها عن حقيقة وضعه الصحي، إلا أنه أكد أن حالته الصحية لن تمنعه من أداء مهامه.
بوتفليفة أعاد إلى الأذهان رسالة مشابهة، عشية الاستحقاق الرئاسي في 2014، أكد فيها أن شعبه يعلم أنه "مريض، ولكنه مصرَ على ترشيحي لعهدة رابعة، فنزلت عند رغبته". وعود رئاسية بوتفليقة وعد أنه في حالة انتخابه سيقوم بتنظيم ندوة وطنية شاملة من أجل "اقتراح حلول تحظى بأكبر قدر ممكن من التوافق" وعلى ضوئها سيتم