الوصايا.. هل تصبح ثالث رواية مصرية تفوز بـ«البوكر»؟

دخل عادل عصمت نادي الروائيين المصريين الذين نافسوا على جائزة البوكر العربية، ومن بينهم من نجح بالفعل في حصد الجائزة، وآخرون اكتفوا بالوجود في قائمة المرشحين
تحرير:كريم محجوب ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
منذ انطلاقها في أبريل 2007، كان للروائيين المصريين وجود مميز في الجائزة العالمية للرواية العربية" أي باف"، والتي يطلق البعض عليها اسم البوكر العربية، فكانت أولى دوراتها من نصيب أحدهم، ثم الثانية لآخر، إلا أن هذا التفوق لم يستمر طويلًا.. الجائزة، ومقرها الدائم في "أبو ظبي"، تذهب إلى من تختاره لجنة التحكيم، المكونة من نقاد أدبيين وروائيين، والمسابقة تقوم على عدة مراحل، أولاها تقديم الأعمال وعليها تُرشح القائمة الطويلة، ثم تُقيم مرة أخرى، ويتم الاستقرار على القائمة القصيرة والنهائية، والتي منها يتم تحديد الفائز.
في الدورة الأولى للجائزة، والتي فتحت أبوابها قبل 12 عاما، أُعلن الفائز فيها عام 2008، وكان الكاتب بهاء طاهر عن روايته "واحة الغروب"، وترشح للقائمة القصيرة الكاتب مكاوي سعيد عن رواية "تغريد البجعة"، بينما لم يكن في هذا العام وجود لنظام القائمة الطويلة الذي بدأ في 2009. الروائي يوسف زيدان عن روايته عزازيل