أمريكا تتهم روسيا والصين بتهديد هيمنتها في الفضاء

تحرير:وكالات ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٤٩ ص
أفادت وكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية، بأن الصين وروسيا تطوران قدرات يمكنها تحدي هيمنة الولايات المتحدة في الفضاء الخارجي، مشيرة بشكل خاص إلى أشعة الليزر التي يمكن أن تضر الأقمار الاصطناعية لواشنطن. وذكرت الوكالة في تقرير لها، أمس، الاثنين: "الصين وروسيا بشكل خاص تطوران وسائل متنوعة لاستغلال الاعتماد الأمريكي المُتصور على النظم الفضائية، وتتحديان موقع الولايات المتحدة في الفضاء". وأشارت إلى أن كلا البلدين طورا معلومات إستخباراتية وعمليات مراقبة واستطلاع فضائية.
وحذرت "سي آي إيه" من أن إيران وكوريا الشمالية قد أظهرتا قدرات على التشويش في الفضاء.وأوضح التقرير، أن الفضاء يتنامى بشكل كبير، بما في ذلك تقدم الرحلات التجارية، كما أن المجال مهم للغاية بشكل متزايد للعمليات العسكرية، وفي الوقت نفسه، ثمة تنازع على السيطرة على الفضاء بشكل متزايد.وتابع: "من المرجح أن الصين