5 أسباب لإبقاء «موديز» على نظرتها الإيجابية للاقتصاد

أكدت وكالة موديز للتصنيف الائتمانى النظرة الإيجابية للاقتصاد فى مصر، وأرجعت الوكالة ذلك إلى عدة أسباب، منها تسارع معدل النمو، وتعافى قطاع السياحة وغيرها
تحرير:رنا عبد الصادق ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٩:٠٢ ص
أبقت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، على نظرتها الإيجابية تجاه النظام المصرفي المصري مدفوعة بتحسن البيئة التشغيلية، وقالت الوكالة، إن انتعاش الاقتصاد والروابط المشتركة مع تصنيف ائتماني سيادي يشهد تحسنا، يقودان نظرة موديز الإيجابية للنظام المصرفي المصري. وأضافت، أن البنوك ستظل قادرة على تدبير تمويل مستقر يستند إلى الودائع وحيازة أصول سائلة كبيرة الحجم لاسيما بالعملة المحلية. وكانت "موديز" قد أكدت في تقرير حديث لها عن منطقة الشرق الأوسط والمغرب العربي، أن الإصلاحات الهيكلية في مصر ستقود النمو الاقتصادى للبلاد خلال العام الجارى 2019.
وهناك مجموعة من الأسباب والتى أدت إلى إبقاء المؤسسة الدولية على نظرتها الإيجابية للاقتصاد ومنها: تسارع معدل النمو توقعت "موديز"، أن يبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في مصر نحو 5.5% خلال العام الجارى 2019، ونحو 5.8% خلال العام المقبل 2020. وتوقعت المالية فى تقديراتها لمشروع الموازنة، الوصول