بريطانيا تستعرض عضلاتها العسكرية بـ«الملكة إليزابيث»

في استعراض لعضلاتها العسكرية، قبل أسابيع قليلة من خروجها من الاتحاد الأوروبي، أعلنت بريطانيا أن أولى رحلات أحدث حاملات الطائرات التي تملكها ستكون لبحر الصين الجنوبي.
تحرير:أحمد سليمان ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٠٥ ص
في كلمة له أمام المعهد الملكي للخدمات المتحدة أمس الإثنين، أعلن وزير الدفاع البريطاني جافن ويليامسون، أن حاملة الطائرات البريطانية "الملكة إليزابيث" من المقرر أن تقوم بأولى عملياتها في منطقة المحيط الهادي، وستبحر في بحر الصين الجنوبي حيث تدعي بكين سيادتها على البحر، وأشار الوزير البريطاني، إلى أن "الملكة إليزابيث" التي من المقرر أن تدخل الخدمة في 2020، ستقوم برحلات أخرى في منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط، في الوقت الذي تسعى فيه بريطانيا لاستعراض عضلاتها العسكرية قبل أسابيع قليلة من خروجها من الاتحاد الأوروبي.
ونقلت صحيفة "دايلي ستار" البريطانية عن ويليامسون قوله إن أولى مهام حاملات الطائرات "الملكة إليزابيث" يأتي ضمن خطة "إعادة التأكيد على حقيقة الهيمنة البريطانية العالمية". وتعد حاملة الطائرات التي تحمل اسم "بيج ليز" أيضا، أكبر قطعة بحرية بنتها البحرية الملكية البريطانية في التاريخ، حيث إنها قادرة على حمل