عاشق الأهلي.. حكاية الحارس «الثابت» الذي مات «بطلًا»

تحل اليوم الذكرى الرابعة عشرة لرحيل ثابت البطل، والذي وافته المنية في الـ12 من فبراير عام 2005، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 51 عامًا، قضاها عاشقًا في محراب الأهلي
تحرير:كريم مليم ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٤٧ م
«إحنا لازم نتعلم من الناس اللي سبقونا، ولازم نفهم يعني إيه النادي الأهلي، ويعني إيه أخلاقيات ويعني إيه نظام، واللي عاوز يهاجم الأهلي يهاجمه جوه البيت، ويقول رأيه ويجد الحلول.. لا أستطيع أن أهاجم النادي اللي رباني وكبرني، وكل شخص له وجهة نظر يقولها داخل النادي، وليس في الإعلام والصحافة، ويجب في المواقف الصعبة نقف جنب بعض لمصلحة الأهلي لأنك أنت موجود النهارده وبكرة مش موجود.. لكن النادي الأهلي هو اللي باقي.. والأهلي خيره على أي حد وعلى أكبر حد، من أول رئيسه لأصغر واحد فيه» بتلك الكلمات كان يتحدث «ثابت البطل» حبا وفخرًا بالقلعة الحمراء.
تحل اليوم الثلاثاء، الذكرى الرابعة عشرة لرحيل الكابتن ثابت البطل، حارس مرمى الأهلي والمنتخب الوطني ومدير الكرة الأسبق، والذي وافته المنية في الثاني عشر من فبراير عام 2005، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 51 عامًا، قضاها عاشقًا في محراب النادي الأهلي، حاميًا عرينه كحارس مرمى، محققًا أفضل الأرقام على