القمح في خطر.. أحدث جرائم الحوثيين في اليمن

وصل حصار الحوثيين إلى مطاحن ومخازن القمح، كما استهدفت الميليشيات الحوثية مطاحن البحر الأحمر وصوامع الغلال في مدينة الحديدة بعدد من القذائف مما يهدد بتلف القمح.
تحرير:وفاء بسيوني ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٥٦ م
باتت جرائم ميليشيات الحوثي في اليمن مسلسل لا تنتهي حلقاته، وخاصة في مدينة الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون تلك الجرائم فاقمت معاناة اليمنيين المحاصرين والتي لم تعد تقتصر على أصوات القصف وهدم المنازل. وعرف عن تلك الميليشيات بأنها ناقضة للعهود، حيث يرفض الحوثيون، الالتزام باتفاق السويد، الذي جرى التوصل إليه في ديسمبر الماضي، برعاية الأمم المتحدة في مدينة ستوكهولم، والذي ينص في الأساس على ضرورة انسحاب الميليشيات الحوثية من موانئ الحديدة والصليف وراس عيسى، وفتح المعابر لإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.
إلا أن هذه المليشيات المدعومة من إيران لم تلتزم بالاتفاق ولا تزال تحاصر مدينة الحديدة، ووصلت جرائم الحوثيين إلى أطعمة اليمنيين، فقد تضررت اثنتان من الصوامع التي تحتوي على مخزون كبير من القمح نتيجة حريق نشب فيهما، حسب ما أعلنت الأمم المتحدة، مرجحة أن يكون الحريق ناتجا من قصف بقذائف الهاون. واستهدفت الميليشيات