تقديم الكفن ينهى خصومة ثأرية بعزبة الفرن بأسوان

تحرير:عوض سليم ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٢:٢٩ م
أنهت أجهزة الأمن بأسوان، بالتعاون مع لجنة المصالحات الشعبية والتى يقودها الشيخ كمال تقادم، عضو مجلس الشورى السابق، اليوم الثلاثاء، الخصومة الثأرية بين أبناء العمومة من "آل عطية"، والذين ينتمون إلى قبيلة بنى هلال والتي تقيم بمركز دراو وسط أسوان، وذلك على أثر مقتل أحد أفراد آل عطية منذ 5 سنوات، بسبب خلافات الجيرة، حيث اتهم فى الواقعة، "محمد.أ" 50 عامًا، وألقى القبض عليه وأحيل إلى محكمة الجنايات التى قررت تقديمه إلى محاكمة عاجلة وحبسه فى الواقعة، وقد أقيم مؤتمر إنهاء الخصومة الثأرية بين العائلتين بعزبة الفرن بكيما.
وجرت مراسم الصلح بتقديم القودة (الكفن) إلى أولياء الدم من أهل القتيل حيث تعود أحداث الخصومة إلى 5 سنوات مضت، بعد وقوع مشاجرة بين أبناء العمومة من آل عطية انتهت بمقتل أحد أفراد العائلة وصدر حكم ضد القاتل. وتدخلت لجنة المصالحات بجمعية بنى هلال، وتم تقريب وجهات النظر بين الطرفين والاتفاق على الصلح ونبذ