انتهت القضية..جوايدو يمهد لإعادة العلاقات مع إسرائيل

تحرير:وكالات ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:١٤ م
أعلن خوان جوايدو، سعيه استئناف العلاقات مع تل أبيب، بعدما قطعتها كاراكاس تضامنا مع الفلسطينيين بسبب العدوان الإسرائيلية، في خطوة تأتي بمثابة رد الجميل لإسرائيل بعد اعترافها بتنصيب جوايدو نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا، على غرار العديد من الدول المتحالفة مع الولايات المتحدة التي أعلنت دعمها أيضا بعد دقائق من التنصيب. وفيما يتمسك الرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو بمقاطعة إسرائيل وعدم استئناف العلاقات التي قطعها معها قبل عدة سنوات سلفه هوجو تشافيز، قال جوايدو: «يسعدني أن أعلن أن عملية إرساء العلاقات مع إسرائيل بلغت ذروتها».
وتابع جوايدو: «أن إعلانا رسميا عن إعادة العلاقات مع إسرائيل وفتح سفارة جديدة لفنزويلا هناك سيحدث في الوقت المناسب»، وفقً لروسيا اليوم. وأعلنت فلسطين ورئيسها محمود عباس، وكذلك منظمة التحرير الفلسطينية وكافة فصائلها، دعمها لنيكولاس مادورو. وكان الرئيس السابق هوجو تشافيز قطع العلاقات مع إسرائيل