بدراوي: وضع المسئولية في سلطة واحدة يزيد أعباءها

رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية: عودة مجلس الشورى ستتسبب فى أعباء مالية كبيرة على الموازنة.. والتعديلات الدستورية تستهدف استقرار الرئاسة لأطول فترة
تحرير:أمين طه ١٣ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٣٠ م
النائب محمد بدراوي رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية
النائب محمد بدراوي رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية
قال النائب محمد بدراوى، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، إن مصر تعيش هذه الأيام حالة استقرار بالفعل فى كل المؤسسات، ومن الممكن ألا تعطينا هذه التعديلات الاستقرار الذى بدأنا فيه بالفعل، وكان يجب الانتظار لفترة سنة أو اثنتين حتى نبدأ فيها. وأضاف بدراوي، فى حواره لـ«التحرير» أن التعديلات الخاصة بالمدد الرئاسية كان يمكن عرضها فى توقيت لاحق حتى يظهر أثر الإصلاح الاقتصاد، ويتسنى لمؤشرات اقتصاد المواطنين أن تتحسن، لافتا إلى أن تعديلات 2006 كان الهدف منها أيضا هو استقرار مؤسسة الرئاسة ولم تعطِنا النتائج المطلوبة.
وإلى نص الحوار: هل نحن بحاجة إلى تعديلات دستورية خاصة أن دستور 2014 لم يمر عليه سوى 4 سنوات؟ حزب الحركة الوطنية أعلن موافقته على التعديلات الدستورية المطروحة على اللجنة العامة بالبرلمان من حيث المبدأ، بشكل معلن من خلال موقعه الرسمي ومن خلال وجوده فى تحالف الأحزاب. هل توقيت طرح التعديلات مناسب حاليا؟