عمر الحريري «أبو البنات»..عشق المسرح وتألق مع الزعيم

لم يعرف عمر الحريري البطولة المطلقة إلا في فيلم واحد هو "أغلى من عينيه" مع سميرة أحمد، لكنه قدّم عديدًا من الأدوار المميزة التي خلّدت اسمه في تاريخ السينما المصرية.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٨:٠٠ م
عمر الحريري
عمر الحريري
النجومية لا تقتصر فقط على أصحاب الأدوار الأولى، لا يمتلك زمامها من تتصدر الأفيشات ودور العرض أسماؤهم، الفنان عمر الحريري أحد أهم الفنانين الذين أثبتوا ذلك، حيث قضى حياته الفنية يؤمن بأن الفن رسالة سامية، وعطاء وتواضع، وموهبة ربانية، لم يسعَ يومًا لاقتناص بطولة مطلقة أو يفكر في ترتيب اسمه على التتر، ظل يبحث عن الأدوار الصادقة، حتى يمتع جمهوره بغض النظر عن البطولة، فاستطاع أن يُخلّد اسمه في ذاكرة السينما، وكان له نصيب من اسمه "حريري"، في بصمته، وعلاقاته، وأعماله الباقية من خلفه.
المشوار الفني ولد في 12 يونيو العام 1922، عشق الفن منذ نعومة أظفاره، وكان يتردد على الفرق المسرحية الشهيرة، مثل علي الكسار ويوسف وهبي، وكان أول ظهور سينمائي له في مرحلة الطفولة مع نجيب الريحاني في فيلم "سلامة في خير" (1937)، حيث ظهر صامتًا في مشهد نشيد "يا مرحبًا". درس الحريري في المعهد العالي للتمثيل،