عبد العال: إجراءات تعديل الدستور بـ«وازع وطني»

تحرير:أحمد جاد ١٣ فبراير ٢٠١٩ - ١١:٤٣ ص
تعهد الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، بفتح حوار مجتمعى "راقٍ وواسع" حول التعديلات المطروحة، يشمل جميع فئات الشعب ومكوناته، كما ستشمل المناقشات جميع الآراء والاتجاهات، قائلا: "سوف نسمح للجميع بالتعبير عن وجهات نظرهم بصدر مفتوح، وعقل واعٍ، وآذان صاغية راغبة فى الفهم والإدراك، وسوف تكون الإجراءات على أكبر قدر من الشفافية والوضوح"، مؤكدا أن رئيس المجلس وأعضائه الموقرين سيقومون بمراعاة الإجراءات على أكمل وجه لصالح هذا الوطن، طمعا فى الإصلاح السياسى والدستورى المنشود.
وقال عبد العال، خلال الجلسة العامة اليوم، أن البرلمان يسير في إجراءات تعديل الدستور "بوازع وطنى، ولا يضع نصب عينيه إلا المصلحة العليا فى مفهومها الأعم والأشمل". وشرح مراحل تعديل الدستور: - تقديم طلب التعديل إلى رئيس المجلس والذى يقوم بإحالته للجنة العامة. - تقوم اللجنة بإعداد تقرير عن مبدأ تعديل الدستور