مرشح لـ«الصحفيين»:النقابة لم تؤد دورها والشباب مظلوم

تحرير:محمد فتحي ١٣ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٠٧ م
قال صديق العيسوي الصحفي بجريدة التحرير، والمرشح لعضوية مجلس نقابة الصحفيين تحت السن، إن شباب الصحفيين يعيشون أسوأ أوضاعهم الاقتصادية حاليا نتيجة غلق العديد من الصحف وقرارات الفصل التعسفي التي طالت عشرات بل مئات الصحفيين خلال الفترة الأخيرة، لافتا إلى أن هؤلاء الشباب مظلومين، ولا نصير لهم إلا الله ثم مجلس نقابة الصحفيين الممثل الشرعي الوحيد لكل الصحفيين، مضيفا: "بعد أن كان الصحفي يجد أبواب عمل كثيرة أمامه، للأسف أغلقت تلك الأبواب، ولم تعد تتسع لأحد، وأصبح شباب المهنة محاصرون بعد ارتفاع تكاليف المعيشة إلى مستويات يصعب تحملها".
وأوضح العيسوي، أن شباب المهنة في خطر حقيقي، بسبب تدني الأجور وضعف رواتبهم «فهل يعقل أن يبدأ شباب الصحفيين حياتهم العملية برتب شهري 500 أو 700 جنيهًا؟» متابعا: «أنا كنت باخد مرتب شهري أول ما اشتغلت في المهنة 700 جنيه، وفضلت 3 سنيين أخد المرتب ده، بعدها زاد لـ1000 جنيه فقط». وأضاف