آخرة المعروف.. أوصلهم في طريقه فطعنوه بـ«كتر»

المتهمون استعطفوا المجني عليه لتوصيلهم، ثم قطَّعوا جسده بكتر، وسرقوا سيارته الملاكي.. الشرطة نجحت فى التعرف عليهم من خلال كاميرات المراقبة ببوابة رسوم واستردت السيارة
تحرير:سماح عوض الله ١٣ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٥٠ م
«خدنا يا أسطى فى طريقك.. الدنيا هنا مقطوعة.. بنستأذنك توصلنا لأقرب منطقة عمار»، كانت تلك الكلمات هى نقطة البداية فى جريمة سرقة سائق بالإكراه بدائرة قسم شرطة القطامية، بالفعل كانت حركة مواصلات الأجرة شحيحة، بينما شخصان يتلفحان من البرد يبدوان عمالا، كانا يطلبان من كل سيارة تمر عليهما توصيلهما فى طريقهما، سواء قائدى سيارات أجرة أو حتى ملاكي دون استجابة، حتى توقف لهما قائد سيارة أجرة "فان"، وطلبا منه توصيلهما إلى بداية طريق العين السخنة القديم "طريق المحاجر".
بدأ الراكبان يستلطفان السائق فى البداية، يتحدثان إليه ويخبرانه عن وجهتهما، زاعمين أنهما عاملان فى مشروع إنشاءات بمنطقة التجمع الخامس، وأنهما من سكان الأقاليم، ويرغبان فى العودة إلى منزليهما، وأخذا يتحدثان معه عن سبب ندرة حركة السيارات، وامتناع أكثر من سائق عن نقلهما، واستياء قائدي السيارات الملاكي لو