احذري: الضغط المستمر قد يدفع ابنتك المراهقة للانتحار

إن قلق الفتيات والاكتئاب قد يتصاعدان ويتحول الأمر إلى مأساة.. فبين عامي 2007 و2015، تضاعف معدل انتحار الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 سنة حول العالم
تحرير:سارة سرحان ١٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
كلنا يرغب في مستقبل أفضل لأبنائه، لكن يجب أن لا ننسى أنهم يمكن أن يكونوا أي شيء يريدونه هم، ولا يجب حبسهم داخل إطار زجاجي، رسالتنا لهم ينبغي أن تكون: “كن واثقا بنفسك وتحدث، يمكنك تحقيق أشياء عظيمة، يمكنك لعب أي رياضة، والانضمام إلى أي ناد في فترة ما بعد المدرسة، والتطوع في النشاطات الإنسانية لتحصيل الخبرات الحياتية". في الواقع، تتفوق الفتيات في أغلب الوقت على الأولاد في المدارس، والتسجيل بأعداد أكبر في الجامعات.. ولكن هل نضغط على فتياتنا أكثر من اللازم؟
إن قلق الفتيات والاكتئاب قد يتصاعدان ويتحول الأمر إلى مأساة.. فبين عامي 2007 و2015، تضاعف معدل انتحار الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 سنة حول العالم، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ 40 عامًا في 2015. وقالت راشيل سيمونز، الكاتبة التي أجرت أبحاثا على الفتيات على مدى العقدين الماضيين: "أعتقد أنه لا