محاولة أخيرة.. ناسا تستعد لإعلان موت «أوبورتيونيتي»

١٣ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٤٧ م
"منذ 8 أشهر كانت الرسالة الأخيرة"، مدة كانت كفيلة لإعلان وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، إجراء المحاولة الأخيرة لمعاودة الاتصال المفقود مع مركبة الاستكشاف "أوبورتيونيتي" تمهيدًا لإنهاء مهمته التاريخية على كوكب المريخ، بعد فشل محاولات عديدة تخللت هذه الفترة، وأوضحت "ناسا" أنها ستكشف اليوم الأربعاء، في ملخص واف، تفاصيل هذه المحاولة، بمشاركة رئيس الوكالة وجميع المسؤوليين عن مهمة المركبة الفضائية، التي اجتازت ما يقرب من 45 كيلو مترا على الكوكب الأحمر، منذ أن هبطت على سطحه عام 2004.
ودخلت "أوبورتيونيتي"، التاريخ كإحدى أبرز المهمات الفضائية على الإطلاق، فيما كانت مبرمجة من الأساس لمهمة تستغرق 90 يوما، إلا أن عاصفة غبار عملاقة استمرت لأشهر عدة ضربت المسبار الذي يعود تاريخ آخر اتصال به إلى 10 يونيو الماضي، وتسبب الغبار بسواد حالك في الغلاف الجوي منع الألواح الشمسية للمركبة من إعادة